عرب وعالم

| السعودية: متفائلون بعلاقة ممتازة مع أمريكا تحت إدارة بايدن

(العربية.نت): أعرب وزير الخارجية السعودي أمس عن تفاؤل بلاده بعلاقة ممتازة مع أمريكا في ظل إدارة الرئيس جو بايدن.

وقال الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله في تصريحات لـ “العربية”: التعيينات في إدارة بايدن تدل على فهمه للملفات.

كما أكد أن للسعودية علاقة تاريخية مع الولايات المتحدة ، وقال: “تعاملنا بشكل ممتاز مع إدارات جمهورية وديمقراطية”. وتابع: “علاقتنا مع أمريكا علاقة مؤسسات ولم تتغير مصالحنا المشتركة”.

وأضاف: “سنتشاور مع أمريكا بشأن الاتفاق مع إيران ليكون له أساس قوي” ، موضحاً أن الدول الأوروبية تتفهم أن الاتفاق السابق مع طهران يحتوي على عيوب.

وقال إن “ضعف الاتفاقيات السابقة مع إيران سببه عدم التنسيق مع دول المنطقة ، وعلى النظام الإيراني تغيير أفكاره والتركيز على رفاهية شعبه”.

وتابع: “يدنا ممدودة للسلام مع إيران لكنها لا تلتزم باتفاقاتها” ، مؤكدا أن دعوات إيران للحوار تهدف إلى المماطلة والهروب من أزماتها.

وحول الملف اليمني قال وزير الخارجية السعودي في حديثه لقناة العربية إن “اتفاق الرياض هو أساس الحل السياسي والتسوية الشاملة للأزمة اليمنية.

وأضاف: “إذا قرر الحوثيون أن مصلحة اليمن هي الأهم ، فسوف يسهل ذلك الوصول إلى حل” ، مشيرًا إلى أن تصنيف الحوثيين من قبل واشنطن كمنظمة إرهابية يستحق التصنيف.

وشدد على أن “إدارة بايدن ستجد أن أهدافنا مشتركة فيما يتعلق بالوضع في اليمن”.

وفي الملف العراقي أكد الأمير فيصل بن فرحان أن استقرار العراق عنصر أساسي لاستقرار المنطقة وأمنها العربي ، مشيرا إلى أن السعودية والعراق لديهما فرص للتكامل ، وهناك تنسيق مستمر بين البلدين ، من ناحية الأمن والاقتصاد.

وقال إن حكومة مصطفى الكاظمي تقوم بعمل قوي لبناء المؤسسات العراقية.

وأكد حرص المملكة على زيادة الترابط الاقتصادي مع العراق.

وحول الملف السوري قال وزير الخارجية السعودي “موقفنا منسجم مع الأزمة السورية وهو دعم الجهود للتوصل لحل سلمي”.

وعن الشأن اللبناني قال: “لبنان لن يزدهر بدون الإصلاح السياسي والتخلي عن ميليشيا حزب الله” ، مبيناً أن لبنان لديه مقومات النجاح لكنه بحاجة إلى الإصلاح.

وبشأن بيان العلا قال: “اتفاقية العلا ستكون قاعدة قوية للتنسيق الخليجي والعربي”.

وقال: “اتفاق العلا يضع الأساس لحل جميع المشاكل العالقة ، ونحن على ثقة من أن كل من يوقع على اتفاقية العلا لديه النية في تنفيذه”.

وأكد أن الدول الأربع متفقة على أهمية المصالحة مع قطر ، مضيفا أن افتتاح السفارة السعودية في الدوحة سيتم خلال أيام ، وهناك فريق فني سعودي يعمل على ذلك.

توصل مجلس التعاون الخليجي خلال قمة العلا التي عقدت في السعودية قبل أسبوعين إلى اتفاق لإعادة اللحمة بين دول المجلس. اتفقت السعودية والإمارات والبحرين ومصر هذا الشهر على إعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية والسفر التي قطعت في عام 2017.

كما أكد بيان القمة الخليجية الواحدة والأربعين على وحدة الصف الخليجي ، وتضامن دول المجلس في مواجهة التهديدات والتدخلات ، كما أكد طي صفحة الماضي بما يحفظ أمن واستقرار الخليج.

السابق
أخبار الخليج | 32 قتيلا و110 جرحى في تفجيرين انتحاريين في وسط بغداد
التالي
| منتخبنا يخسر أمام كرواتيا في بطولة العالم لكرة اليد

اترك تعليقاً