رياضة

| تحت رعاية خالد بن حمد..الفرسان يؤكدون جاهزيتهم العالية ليوم مثير ومشوق في بطولة سموه لقفز الحواجز

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وقائد اسطبلات الخالدية تنطلق صباح غد غد منافسات بطولات سموه للقفز. ، وستقام مسابقاتهم في اتحاد الرياضات العسكرية بمدينة رفح ، حيث يتوقع أن تشهد البطولة الخامسة منافسات مثيرة وممتعة في الميدان ، انطلاقا من التحدي الكبير الذي شهدته البطولات الأربع السابقة بين الفرسان والإثارة والفوز. الإثارة ، بالإضافة إلى المشاركة الواسعة خاصة مع رفع مستويات الحواجز إلى ارتفاع 145 سم للمرة الثانية هذا الموسم.

تنطلق فعاليات البطولة الساعة 8:00 صباح يوم الجمعة مع المنافسات الأولى وهي المسابقة الأولى لفئة الناشئين من المستوى الأول (مسابقة تأهيلية لمرحلة التمايز) وهي عبارة عن مسابقة جولة بجولة التمايز مقابل الوقت لسحب المركز الأول ، ارتفاع الحواجز 105 سم ، سرعة الدورة 350 متر / دقيقة ، المنافسة الثانية ، فئة الناشئين ، المستوى الثاني (منافسة جمع النقاط مع نقطة تفتيش جوكر) و ارتفاع الحواجز 115 سم وسرعة الممر 350 متر / دقيقة والمسابقة الثالثة فئة المبتدئين العامة المستوى الاول وهو (مرحلتين مسابقة) وارتفاع حواجزه من 60 الى 80 سم وسرعة المسار 350 متر / دقيقة ستكون هذه المسابقة خاصة للفرسان الجدد الذين لم يشاركوا من قبل وللخيول الجديدة لتعتاد على أجواء المسابقات والميدان ، ونظراً لنجاحها. في بطولة الاتحاد الملكي الأخيرة ، واستناداً إلى المشاركة الواسعة التي شهدتها ورغبة الفرسان في المشاركة فيها ، فقد تمت الموافقة على بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد هذا الأسبوع ، المسابقة الرابعة للمتقدمين (مرحلتان) المنافسة) وارتفاع حواجزها 115 سم وسرعة المسرب 350 متر / دقيقة والمسابقة الخامسة فئة المتقدمين المستوى الثالث مسابقة التأهل للمرحلة النهائية عيون وارتفاعها حواجز 125 سم وسرعة المسرب 350 متر / دقيقة والمسابقة السادسة هي مسابقة جمع النقاط مع حاجز جوكر وارتفاع حواجزه 135 سم وسرعة المسرب 350 متر / دقيقة والمسابقة السابعة هي منافسة من جولتين على مسارين مختلفين مع الوقت وستكون أقوى وأهم المنافسات وهي المنافسة الرئيسية لهذه البطولة ارتفاع حواجزها 145 سم ر – سرعة المسرب 350 م / دقيقة وتقام للمرة الثانية.

من جانبه عبر الفارس سامي غزوان عن سعادته بانطلاق بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة التي وصفها بأنها من أعز البطولات وأثمنها ، وقال: “كنت محظوظا جدا بالفوز”. لقب المسابقة الكبرى لبطولة سموه العام الماضي مع فرستي الآنسة هبة ، حيث كانت المنافسة قوية للغاية في ذلك الوقت. وتمكنت من الفوز بها ورفع الكأس الثمين ، فأنا جاهز جدًا لهذه البطولة وفي نفس الوقت للأسف الحصان الذي أشارك فيه هذا الموسم السيد سام ليس جاهزًا لهذه المرتفعات ، لأنه قادر لتتجاوز المتر و 35 سم والارتفاعات التي سنشهدها في بطولة اليوم هي متر و 45 سم ، لذلك فإن المنافسة الكبرى ستكون صعبة للغاية بالنسبة لنا ، ولكن في نفس الوقت سنسعى ونبذل قصارى جهدنا لأنني فارس محارب ولن يكون هناك مستحيل أمامي ولن أفقد الأول وأتمنى أن أتجاوز هذه المرتفعات وفي نفس الوقت أتمنى لكل الفرسان التوفيق في بطولات اليوم. “

كما عبر الفارس باسل الدوسري عن سعادته بانطلاق واحدة من أعز وأقوى بطولات موسم الوثب الجديد وقال: “هذا الموسم دخلت خيول جديدة ضمن الخطة التي وضعتها للموسم الجديد وكما هي. قال ما زلنا نتعرف على الخيول ونبني الانسجام معها ، ورغم ذلك والحمد لله حققت نتائج ممتازة رغم حداثة الخيول “. بالنسبة لي ، كان أفضل إنجاز لي هذا الموسم هو تحقيق بطولة اليوم الوطني ، وما زلت آمل في المزيد لمواصلة الرحلة. “

وأضاف الدوسري أن هذا الموسم موسم مميز ورائع ويحمل العديد من المفاجآت التي شهدنا جزء منها ، وسنشهد الكثير منها في المنافسات القادمة. أتمنى النجاح لجميع الدراجين والسلامة لهم.

قال الفارس حسين محمد داد الله ، حامل لقب بطولة الاتحاد الملكي الأخيرة ، والتي وصلت لأول مرة إلى ارتفاعات حتى 145 سم ، ولقب المسابقة الخامسة في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الموسم الماضي ، في بداية كلمته “كان أسبوعا رائعا في بطولة الاتحاد الملكي الأخيرة حيث تمكنت من تحقيق لقب المسابقة الكبرى لأول مرة على ارتفاعات 145 سم تشهدها بطولات القفز المحلية ، وكان ذلك قويا. بطولة صعبة وخاطفة للأنفاس في آخر بطولاتها ، وهذا الإنجاز يدفعني لتحقيق المزيد ، وسأكرر إنجازي في بطولة هذا الموسم بإذن الله ، ولا بد لي من أخذ الحيطة والحذر. أتمنى التوفيق للجميع “.

أكد الفارس معيوف الرميحي ، استعداده لبطولة سمو الشيخ خالد بن حمد ، وقال: “بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد من البطولات المهمة التي يوليها الفرسان أهمية كبيرة ، وفي بدايتها. المحادثة أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعبر عن خالص شكري وامتناني لسموه الكريم على دعمه المستمر للرياضة البحرينية بشكل عام ورياضة القفز. خصوصاً سأبذل قصارى جهدي لحجز موقع في منابر التتويج وتركيزي على لقب المنافسة الكبرى فهذه البطولة عزيزة علينا وسيبذل الجميع قصارى جهدهم للفوز بلقبها. “

من جانبه رحب مصمم المضمار العالمي سيد طالب العلوي بعودة منافسات القفز الميدانية مرة أخرى هذا الأسبوع ببطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ومشاركة فرسان وفرسان من مختلف الاسطبلات المحلية ، وحول … وأوضح العلوي: “أود أن أتقدم بخالص شكري وامتناني لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على رعايته الكريمة لهذه البطولة ، ولسمو الشيخ عيسى بن عبد الله آل خليفة على دعمه المستمر للبطولة. رياضة القفز ، وجهود الإخوة في اللجنة المنظمة ولجان العمل ، ولكل الدراجين والفرسان على جهودهم الجبارة لتطوير هذه الرياضة في المملكة الحبيبة ، وأود أن ألفت انتباه جميع المشاركين. اليوم أن نكون حذرين ، فالرياح اليوم قوية والغبار يتطاير ، لذلك آمل أن ينتبهوا لتقلبات الجو اليوم ، وأنا نأمل منهم أخذ الحيطة والحذر والتركيز أثناء المشاركة في المسابقات وقراءة الدورة بشكل صحيح لتجنب الوقوع في الأخطاء وعدم الإسراع.

وأضاف العلوي “يمكنني وصف هذا الموسم بالموسم الرائع حيث شهدنا حتى البطولات الأربع الماضية مستويات فنية عالية وتطور واضح لمستوى الفرسان وخيولهم ودخول وجوه جديدة وصعود. الوجوه لأول مرة التي نراها على منصات التتويج ، هذا التنوع على المنصة يؤكد تطور رياضة القفز في المملكة ، وهو ما نسعى إليه جميعاً هو ظهور المكون الأنثوي ، وظهور العنصر النسائي. فئة ناضجة ، وانتقل عدد منهم إلى مسابقات الكبار.اليوم جميع المشاركين لديهم مسابقات ومسارات عالية المستوى ستكون محيرة ومثيرة وتنافسية ، حيث وصل الارتفاع إلى متر واحد و 45 سم ، وهي المرة الثانية التي نقوم فيها يصل إليها بعد نجاح ما تحقق في البطولة الماضية لأول مرة.

أعرب الدراجون والفرسان من مختلف الاسطبلات المحلية عن خالص شكرهم وامتنانهم العميق لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وقائد الخالدية. اسطبلات لدعمه المستمر ورعايته لمختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية بشكل عام ورياضة قفز الحواجز بشكل خاص ، مؤكدة أن بطولة سموه السنوية لقفز الحواجز والتي تعتبر من البطولات المهمة في رزنامة بطولات قفز الحواجز. والمسابقات التي تحظى بمشاركة واسعة من الاسطبلات المحلية وتشهد تنافسًا وتنافسًا عاليًا في الميدان ، مؤكدين حرصهم جميعًا على إنتاج هذه البطولة بطريقة كريمة ومشرفة لراعيها وما يعكس مستوى رياضة الخيل في المنطقة. المملكة الحبيبة والتطور الذي حققته ، متمنياً له دوام الصحة والعافية والنجاح.

السابق
| وفد برلماني فلسطيني يزور متحف البحرين الوطني
التالي
| مقتل 3 في تحطم هليكوبتر عسكرية في نيويورك أثناء مهمة تدريب روتينية

اترك تعليقاً