منوعات

| برازيلية تتحدى هذا العيب الخلقي بجلسات التصوير

اعترضت فتاة برازيلية اسمها “ماريانا مينديز” على عيب خلقي ولد به في عدة جلسات تصوير. ولدت البرازيلية وحمة سوداء ضخمة على وجهها ، ورغم وصفها بأنها قبيحة وغريبة ، إلا أنها تحدت منتقديها ورفضت إزالتها ، بحسب موقع مترو. لاحظت مينديز ، 24 عامًا ، أن الوحمة تجعلها فريدة من نوعها ، وقد تعلمت أن تحب وجهها لأنها تساعدها على التميز عن أي شخص آخر. قالت إنها في سن الخامسة خضعت لعلاجات الليزر لتقليل ظهور الوحمة ، حيث كانت والدتها تخشى تعرضها للتنمر ، ولكن بدلاً من الشعور بالحرج من وجهها أدركت تميزها وأظهرت ذلك في كثير جلسات الصور.

السابق
| الروس والأمريكيون نحو تمديد معاهدة نيو ستارت
التالي
| آمال الرفاع تتبخر بالخسارة أمام المنامة والحالة يكسب سترة

اترك تعليقاً