عرب وعالم

| العراق: جوامع كردستان تنتقد فيلما إيرانيا يتحدث عن بطولات سليماني

بغداد – د. حامد عبدالله:

قررت سلطات الأوقاف في كردستان تنظيم حملة واسعة لانتقاد الفيلم الإيراني الذي يمجد قاسم سليماني ويتحدث عن دوره في حماية المنطقة الكردية من داعش.

طالبت لجان دينية تابعة لأوقاف المنطقة خطباء المساجد بالاستهزاء والرد على الفيلم الإيراني الذي يتحدث عن دور قاسم سليماني في مساعدة أربيل أثناء الحرب ضد داعش.

وأشارت مصادر كردية إلى أن خطباء المساجد انقسموا بين مؤيدي توجيهات الحكومة بانتقاد الفيلم الإيراني خلال الخطب الدينية وبين من ينأى بنفسه عن الشؤون السياسية ، لكن قلة قليلة من المساجد شهدت خطب حماسية تنتقد الفيلم الإيراني وترفض محتوياته التي قالها الأكراد. كانت المنطقة ستضيع لولا قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

اتهم رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني وكالة ايرانية تعمدت تشويه الحقائق والاستخفاف بقوات البيشمركة ورئاسة الاقليم ونكبت صمود شعب كوردستان من خلال انتاج فيلمين عن اربيل والبيشمركة والجبهة. حرب داعش.

وقال بارزاني في بيان بهذا الصدد انه في الفترة الاخيرة حاولت وكالة ايرانية ، من خلال انتاج فيلمين عن اربيل ، البيشمركة وحرب داعش ، تشويه الحقائق والاستخفاف بالبشمركة ورئاسة اقليم كوردستان ونفيها. صمود شعب كوردستان.

من جهته قال رئيس مكتب العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان سافين دزي ، ان حكومة اقليم كردستان سلمت مذكرة احتجاج الى جمهورية ايران مع إشعار الى القنصلية في اربيل.

أما عضو المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكردستاني علي عوني ، فقد علق على مشهد جاء في فيلم قصير من إنتاج شركة تابعة للحرس الثوري الإيراني ، بقوله إن الفيلم وأحداثه تصوير و روايات في خيال الفرس على غرار الأساطير القديمة ورواية متجانسة لا يدعمها الشهود ، ولم تكن أربيل محاصرة من قبل داعش كما يروج لها الإيرانيون. حاولت إيران الاعتذار عن هجوم الفيلم على الأكراد.

وقال القنصل الايراني في اربيل نصرالله رشنودي اننا ضد تسويق مثل هذه الافلام وان التحقيق جار لمعرفة الخلفيات والدوافع لانتاجها.

السابق
التعادل يحسم مواجهة الاتفاق والشباب في صراع صدارة دوري الدرجة الثانية لكرة القدم
التالي
| السعودية تعلن تعديل موعد رفع تعليق السفر من وإلى المملكة جراء كورونا

اترك تعليقاً