عرب وعالم

| كورونا يتحوّر ويظهر بنسخة مختلفة جينياً بكاليفورنيا

السلالة الجديدة من فيروس كورونا المكتشفة في ولاية كاليفورنيا والتي تختلف وراثيا عن السلالة البريطانية ، ساهمت في زيادة عدد الإصابات ، لكنها ليست الوحيدة المسؤولة ، وتتطلب نفس الإجراءات الوقائية المعروفة الآن.

تم اكتشاف السلالة الجديدة بالصدفة بينما كان الأطباء يجرون أبحاثهم حول مدى انتشار السلالة البريطانية في أمريكا ، ويظل السلوك البشري ومدى تلقي الناس للتطعيم هو الحل الأبرز ، خاصة مع سعي الرئيس جو بايدن إلى تطعيم 100 مليون شخص في المائة يوم الأولى من رئاسته.

وفقًا للأطباء ، فإن سلالة الفيروس في كاليفورنيا تختلف عن أي من السلالات الأخرى التي تمت ملاحظتها ، مثل السلالات البريطانية والأفريقية والبرازيلية. هذه مختلفة تمامًا عن هذه وتتطور من جزء مختلف ، ويتم التعرف عليها بالفعل من خلال 5 طفرات مختلفة ، وقد تم رصد هذا ، وشمل حوالي 40٪ من حالات جنوب كاليفورنيا في يناير.

وبالنسبة لسلالة كاليفورنيا ، لا توجد بيانات تظهر أنها أكثر خطورة ، قد تكون أكثر عدوى ، لكنها ليست أكثر خطورة. ظهرت السلالة في 26 ولاية مختلفة من البلاد في قاعدة البيانات العامة.

حتى الآن ، لا تشير جميع البيانات المتعلقة بسلالة كاليفورنيا إلى أن اللقاح سيكون أقل فعالية ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

يعتقد علماء في كاليفورنيا أن هناك سلالة محلية من فيروس كورونا في الولاية الأمريكية قد تكون مسؤولة عن الزيادة الكبيرة في عدد الحالات ، ووجدوها بالصدفة أثناء البحث عن السلالة البريطانية الجديدة ، مشيرين إلى أن هناك تم اكتشاف العديد من السلالات الجديدة حول العالم.

يشار إلى أن السلالة الجديدة بدأت بالفعل بالانتشار حول العالم ، حيث تم اكتشاف 5 حالات في إسرائيل ، ما يعني أنها قد تنتشر إلى الوطن العربي.

يواصل مركز أرز سيناء ، الذي كانت مختبراته أحد المعامل التي اكتشفت السلالة الجديدة ، أبحاثه لمعرفة المزيد عن خطورة هذه السلالة وما الجديد عنها. العربية زارت المركز الطبي حيث التقت بالطبيب المكلف بالبحوث لمعرفة المزيد عن سلالة كاليفورنيا الجديدة وما احتمالية أن تصبح عالمية وتزيد من الضحايا؟

السابق
| الرفاع يهزم البديع وخماسية «منامية» والنجمة يرفض الخسارة
التالي
| محمد عبدالنبي يحصد فضية دوري الفتيات الكويتي

اترك تعليقاً