رياضة

| الإصابات تُنهي مسيرة بطلة الوثب العالي فلاسيتش

زغرب (أ ف ب): أعلنت بلانكا فلاسيتش ، بطلة العالم مرتين وحاصلة على ميداليتين أولمبيتين في الوثب العالي الكرواتي ، اعتزالها عن العمل عن عمر 37 عاما ، بسبب إصابات متتالية تعرضت لها في السنوات الماضية كتبت الفائزة بالميدالية الفضية في أولمبياد بكين 2008 والبرونزية في ريو دي جانيرو 2016 رسالة قالت فيها: “حاولت علاج إصابتي خلال السنوات الماضية ، على أمل أن أتمكن من العودة أمام الحانة ( الوثب العالي) ، مؤكداً أن السنوات الأخيرة شهدت “عدد لا يحصى من علاجات إعادة التأهيل وخيبات الأمل”.

لطالما عانى فلاسيتش من إصابات وتر العرقوب وخضع لعدة جراحات. وتابعت في رسالتها المؤثرة: “علمت أن الوقت قد حان (للتقاعد) ، وكنت هادئًا تمامًا مع نفسي بهذا القرار الذي اتخذته بشكل طبيعي”. بدأت فلاسيتش مسيرتها المهنية الدولية في أولمبياد سيدني عام 2000 في سن مبكرة ، وتحديداً في سن 16 ، عندما كان والدها ، خوسكو فلاسيتش ، يشرف على تدريبها. بعد خمس سنوات ، خضعت لعملية جراحية في الغدة الدرقية ، والتي نجحت فيها.

توجت الكرواتية بطلة العالم عامي 2007 و 2009 ، وتم اختيارها كأفضل رياضية في ألعاب القوى عام 2010 لكنها فشلت في كل مساعيها لتطويق رقبتها بالمعدن الأصفر في الألعاب الأولمبية وكانت راضية عن فضية أولمبياد بكين 2008 والبرونزية 2016 ألعاب ريو. نجحت فلاسيتش في تحقيق قفزة قدرها 2.08 م ، وهو رقمها القياسي الشخصي ، وثاني أفضل قفزة في تاريخ منافسات الوثب العالي بعد البلغارية ستيفكا كوستدينوفا (2.09 م).

السابق
| «حلف الأطلنطي» يستعد لانطلاقة جديدة بعد وصول بايدن إلى البيت الأبيض
التالي
| جوتيريش يدعو إلى وضع «خطة تلقيح عالمية» ضد كورونا

اترك تعليقاً